Posts tagged ‘حزب الإخوان المسلمين في السعودية ، ذكرياتي مع الإخوان في السعودية ، مصطفى الحسن’

حزب الإخوان المسلمين في السعودية

حزب الإخوان المسلمين في السعودية

فؤاد أبو الغيث

هذا جواب مختصر عن أسئلة أخينا الفاضل سامي العتيبي – وفقه الله – التي أثارها مقال “ذكرياتي مع الإخوان في السعودية” .

السؤال الأول : هل تيار الإخوان المسلمين موجود في المملكة ، وما هي أهم أفكاره وأنشطته ؟

الجواب عن هذا السؤال موجود في المقال الذي أثار هذه الأسئلة .

وقد بين أن هدفهم غير واضح ، وإذا كان الهدف غير واضح ؛ أصبح السير على غير بصيرة ؛ فإن قيل : إن الهدف هو تطبيق منهج الأنبياء أو الدعوة إلى الله ؛ فلماذا لا يُهْتم بالدعوة إلى التوحيد والسنة كما يجب ؟

وإن قيل : إن الهدف تكوين قوة مدنية مؤثرة ؛ فلماذا ؟!

قال كاتب المقال : ( ما هو الهدف السياسي للإخوان ؟

كانت الشعارات تكفي الجيل السابق.. لكنها الآن لم تعد كافية.. كان يقال : إن الهدف هو تطبيق منهج الأنبياء.. أو تكوين قوة مدنية مؤثرة.. أو الدعوة..

لكن السؤال الآن أكثر تحديدًا.. لماذا؟

أريد أن أبين موقف الإخوان من الدولة: الإخوان يعتقدون بشرعيتها سرًا وعلنًا، وتجب لها البيعة، فعلاقتهم بالدولة ليست براغماتية بل حقيقية.. فحتى لو كانت لها أخطاء إلا أنها دولة شرعية لها حق السمع والطاعة في المنشط والمكره…

إذن سيكون السؤال الحقيقي: ما هو هدف وجودنا؟ وهل شكل الحركة وآلياتها تناسب الأهداف؟

في الحقيقة لمتكن توجد إجابة واضحة أو صريحة، أو على الأقل مقنعة، ظهر صوت متمرد أو معارض أو إصلاحي.. لن نختلف في التسمية.

ما حدث لم يكن خاصًا بالإخوان، بل هي صدمات حدثت لجميع شباب الصحوة.. ما هو هدف الصحوة؟ وإلى ماذا كنا نسعى؟ حلقات مفقودة في التسلسل الفكري ) .

ولكن يشكل على بيانه لموقف الإخوان من الدولة أن من الكتب التي يدرسها الإخوان (الظلال)لسيد قطب ، وهو يقول فيه في مقدمة تفسير سورة الحجر (4/2122): ( إنَّه ليس على وجه الأرض دولةٌ مسلمة ، ولا مجتمعٌ مسلم ؛ قاعدة التعامل فيه شريعة الله والفقه الإسلامي) .

أما أن الشيخ ابن باز أفتى أحد مشايخهم في الشرقية : الذي كان يقرأ في مسجده من تفسير الظلال كل يوم من أذان الفجر حتى الإقامة إلى أن يختم الكتاب كاملاً = بالجواز وأيده على ذلك ؛ فهذا – إن ثبت – لن يكون مطلقًا ، بل لابد أنه مقيد بالتحذير من أخطائه ، والتنبيه على ضلاله ، وتجنب مخالفاته لعقيدة أهل السنة والجماعة .

وأين إعلانهم بأنهم يعتقدون بشرعيتها ؟! فلا نسمع ذلك إلا ممن يسمونهم (الجامية) ، ولو كانوا يعلنونه لما أحتاج الكاتب إلى أن يبينه ؟!

السؤال الثاني : هل فعلاً سيطروا على التعليم ؟

سيطروا على كثير من عناصر العملية التعليمية ، ولم يسيطروا على التعليم؛ لما سبق .

السؤال الثالث : من هم أهم رموز هذا التيار ؟ (أنت بحل من الجواب عليه إن أردت)

المهم هو معرفة المنهج ؛ فإذا عرف المنهج ؛ عرف أهله .  

السؤال الرابع : [اتّباع] السلف الصالح منهج لهذه الدولة ؛ فلماذا لم يمكن لهم [لاتباع السلف الصالح] في البلاد؟

هذا السؤال متناقض ؛ لأن اتّباع الدولة منهج السلف الصالح تمكين لاتباع السلف الصالح في البلاد ، والحمد لله .

وهنا أطلب نصيحة : هل تنصحني بالاستمرار بالأنشطة الطلابية أم لا ؟ وكيف أنأى بها عن أجندة الإخوان وغيرهم ، وأجعلها خالصة لله تعالى ؟

قد نصحت نفسك بقولك : ( عكفت على كتب الأولين : ابن تيمية وابن القيم والفقيه أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد ومن هم في طبقتهم ، وفي زماننا هذا لا تجدني اقرأ لأحد إلا لابن باز وابن عثيمين وابن جبرين والبراك وصالح الفوزان ؛ اكتفيت بعلمهم ، وقبل كل أولئك الأفاضل كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ) .

06/07/2011 at 6:47 م أضف تعليقاً


استفتاء

تصنيفات

الأرشيف


تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.